2009/06/20

تقرير عن الدورة التكوينية

في إطار الاستعدادات الجارية للبرنامج الوطني عطلة آمنة و دعما للتكوين المتخصص للإعلاميين و الإتصاليين في مجال السلامة المرورية، نظمت الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالتعاون مع معهد الصحافة وعلوم الإخبار وبدعم من صندوق الوقاية من حوادث المرور دورة تكوينية لفائدة الإعلاميين يومي 19 و 20 جوان 2009 بالحمامات الجنوبية، وذلك بمشاركة ممثلين عن مختلف المحطات الإذاعية الجهوية والمركزية والقنوات التلفزية والصحافة المكتوبة والإلكترونية وإشراف عدد من كبار المختصين من تونس وفرنسا وبلجيكيا وسويسرا.

و قد انبثقت عن هذه الدورة التكوينية جملة من التوصيات فيما يلي نصها :

  • مزيد تطوير الاستراتيجيات المتبعة في الحملات التوعوية المرورية، واستخدام أساليب جديدة للاستفادة من تقنيات الاتصال الحديثة، الأكثر فعالية (كالجوال، والإنترنت، والأفلام التعليمية ... إلخ).

  • التأكيد على أهمية مشاركة المتخصصين في علم النفس وعلم الإجتماع والإعلام في التخطيط لحملات التوعية المرورية ومتابعة نتائجها

  • إجراء دراسات تقويمية جادة لنتائج الحملات التوعوية المرورية وآثارها، والإستفادة من آراء الجمهور المستهدف حول أساليب تطويرها وتجويدها.

  • التأكيد أهمية التكامل بين الجهات المختصة في التوعية المرورية أثناء الحملات التوعوية المرورية وبعدها.

  • المزيد من التنسيق بين مختلف المتدخلين في السلامة المرورية بحثا عن النجاعة المرجوة .

  • إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة في مجال الجولان وتسهيل مهمة رجال الإعلام للنفاذ إلى المعلومات والتحاليل العلمية الدقيقة.

  • تخصيص برامج قارة للسلامة المرورية في مختلف الإذاعات الوطنية والجهوية،العمومية والخاصة لمزيد نشر التوعية المرورية، والحد من الحوادث المرورية وآثارها.

  • مزيد فتح المجال للجمعيات للمساهمة في تصور ومضات توعوية إذاعية وتلفزية.

  • إثراء الخطاب المروري بالبحث عن أساليب جديدة في العمل الإذاعي والتلفزي تعتمد التفاعلية وأساليب التنشيط الحديثة مع الإعتماد على المسابقات لمزيد تشريك الجمهور في هذا المجهود.

  • مزيد التركيز على موضوع السلامة المرورية ضمن برامج معهد الصحافة وعلوم الإخبار ، مع الدعوة إلى إحداث شهادة ماجيستير في الإتصال المروري على غرار الإتصال البيئي.

  • العمل على مزيد تنظيم ندوات علمية ودورات تكوينية لفائدة الإعلاميين بهدف دفع الإعلام المروري ومزيد تطوير مضامين الخطاب الإعلامي الهادف إلى الوقاية من حوادث الطرقات.

  • إقتراح تنظيم إستشارة وطنية حول الوقاية من حوادث الطرقات والسلامة المرورية.

  • ضرورة فسح المجال للإعلاميين لمتابعة مخلفات حوادث الطرقات وعدم الإكتفاء بالإعلان عنها.

  • تدعيم تمويل العمل الجمعياتي وخاصة في المجال الإعلامي مع تكثيف عدد الندوات واللقاءات الإعلامية التي تعالج موضوع حوادث الطرقات وكيفية الحد منها .

  • دعوة الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات والمعهد الإفريقي لتدريب الصحافيين إلى تنظيم سلسلة من الدورات التدريبية المتخصصة مع الإستفادة من عدد من التجارب الأجنبية الناجحة في هذا المجال.

  • النظر في إمكانية الترفيع في نسبة المساحات المخصصة للسلامة المرورية خصوصا في وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والإلكترونية .

  • مزيد مضاعفة الجهود الإعلامية وإحكام التنسيق بين مختلف الأطراف ذات العلاقة للمساهمة الفاعلة في إنجاح البرنامج الوطني عطلة آمنة .

صور من الدورة التكوينية


2009/06/18

برنامج الدورة التكوينية الثانية

الدورة التكوينية الثانية
لإعلاميي السلامة المرورية
الحمامات 19 و 20 جوان

2009

تنظم الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالتعاون مع معهد الصحافة وعلوم الإخبار يومي 19 و 20 جوان 2009 بياسمين الحمامات الدورة التكوينية الثانية لإعلاميي سلامة المرور.

و تهدف هذه الدورة التي ينشط أعمالها أخصائيون تونسيون و أجانب في مجالي السلامة المرورية و الإعلام و الاتصال إلى دعم تكوين الصحافيين والاتصايين من مختلف وسائل الإعلام المكتوبة و المسموعة و المرئية و الصحافة الإلكترونية في مجال الإعلام الوقائي.

* البرنامج *

اليوم الأول : الجمعة 19 جوان 2009

8.00 – 9.00

استقبال المشاركين

9.30 – 10.00

الجلسة الإفتتاحية

10.00 – 10.20

استراحة


الجلسة الأولى : واقع حوادث المرور في تونس
رئيس الجلسة : السيد محمد الدخيلي
الرئيس المدير العام للشركة التونسية لإعادة التأمين والرئيس السابق للجامعة التونسية لشركات التأمين

10.20 – 10.40

10.40 – 11.00

11.20 – 11.40

11.40 – 12.00

  • المداخلة الأولى : واقع حوادث المرور في تونس

ممثل عن المرصد الوطني للمرور

  • المداخلة الثانية : تعويضات شركات التأمين والجديد في إصلاح منظومة تأمين السيارات :

السيدة لمياء بن محمود

مديرة عامة بالهيئة العامة للتأمين وزارة المالية -

  • المداخلة الثالثة : خطورة الإصابات ونتائجها والكلفة الصحية لحوادث المرور

الأستاذ منذر المباركي

وزارة الصحة العمومية

  • المداخلة الرابعة : سلوكيات مستعملي الطريق ونقائص السلامة على الطرقات :

السيد مرشد بالحارث

الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات

12.00 – 12.45

نقـــــــــــــــــاش

13.00

الغــــــــــــــــــذاء

15.00 – 17.00

الورشات المتخصصة


الورشة الأولى : مساهمة الإعلام المكتوب والصحافة الإلكترونية

  • ورقة من تقديم الأستاذة حميدة البور

أستاذة بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار

"مقومات الإعلام التحسيسي المكتوب و تطبيقاته على السلامة المرورية"

  • ورقة من تقديم السيد باتريك دولا سابليار PATRICK DE LA SABLIERE

مدير عام الجمعية الفرنسية للوقاية من حوادث الطرقات PRF) ) ورئيس تحرير مجلة "Circuler " الفرنسية

  • ورقة من تقديم الأستاذ سامي بدر الدين

خبير في الإتصال والصحافة الإلكترونية

"دور تكنولوجيات الإتصال في إرساء نظام ذكي للوقاية والسلامة المرورية"

الورشة الثانية : مساهمة الإعلام السمعي البصري

  • ورقة من تقديم الأستاذ نور الدين الحاج محمود

المنسق العام للقنوات الإذاعية
"المقاربة الإعلامية الإذاعية للوقاية من حوادث الطرقات"

  • ورقة من تقديم الأستاذة ثريا السنوسي

أستاذة وخبيرة في الإعلام البصري
"التلفزة كأداة فعالة للوقاية من حوادث الطرقات"

  • ورقة من تقديم السيد بينوا قودار Benoît Godard

رئيس قسم الإتصال بالمعهد البلجيكي للسلامة المرورية IBSR

17.00 – 18.30

الجلسة الثانية : تلاوة تقارير وتوصيات الورشات ومناقشتها
رئيس الجلسة : الأستاذ محمد علي الكمبي –أستاذ بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار

اليوم الثاني : السبت 20 جوان 2009

09.00– 11.00

الجلسة الثالثة : استراتجيات الإتصال ودورها في المجهود الوقائي للحد من حوادث الطرقات
رئيس الجلسة : الأستاذ المنجي الزيدي - مدير جريدة الحرية


  • مداخلة الأستاذ صلاح الدين الدريدي - المدير العام للإعلام

"الوقاية من حوادث الطرقات : إعلام أو إتصال"

  • مداخلة السيد بونوا دو لورانس BENOIT DE LAURENS

مدير عام وكالة الإتصال الفرنسية "لوستراوس"


نقاش

1100.– 11.30

استــــــــــراحة

11.30 – 12.30

الجلسة الختامية


  • توزيع شهائد المشاركة
  • تلاوة التوصيات من طرف المقرر العام للدورة التكوينية
  • تلاوة نص برقية توجه إلى سامي عناية سيادة الرئيس زين العابدين بن علي


روابط الجمعية التونسية لحوادث الطرقات


تعريف الجمعية





جمعية ذات صبغة عامة تأسست سنة 1962منحت المصلحة القومية بمقتضى الأمر عدد 73 لسنة 1965 المؤرخ في 26 فيفري 1965

الأهداف :

تهدف هذه الجمعية إلى المساهمة في إعداد الدراسات الوقائية وتشجيع كل المبادرات الكفيلة بالتخفيض من عدد حوادث المرور و خطورتها والعمل على تدعيم سلامة مستعملي الطريق معاضدة لمجهود الدولة في هذا المجال .

الوسائل :

  • المشاركة في القيام بالدراسات والتحقيقات والندوات والملتقيات العلمية والتظاهرات.

  • الإقتراح على أجهزة الدولة كل الإجراءات التي من شأنها الحد من حوادث الطرقات .

  • الإسهام في توعية المواطنين للمساهمة في تحقيق وإنجاح الإجراءات التي تتخذها أجهزة الدولة في مجال سلامة المرور .

  • المساهمة في تنظيم برامج توعوية وتحسيسية وإعلامية من أجل سلامة المرور.

  • التنشيط والإشراف على برامج المكاتب الجهوية والمحلية وتدعيم العمل الميداني للمساهمة في الحد من حوادث الطرقات ونشر ثقافة سلامة المرور للحد من حوادث الطرقات .

الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات :

* عضو بالمكتب التنفيذي للمنظمة العالمية للوقاية من حوادث الطرقات PRI

* عضو مؤسس للمنظمة العربية للسلامة المرورية التي تحتضن تونس مقرها وتشغل خطة أمانتها العامة .

* عضو بالجامعة الدولية للطرقاتIRF

التنظيم الهيكلي :

* المكتب الوطني

* اللجان الفنية الإستشارية : 09

* المكاتب الجهوية : 28 مكتبا جهويا ( بمعدل مكتب جهوي بكل ولاية و 5 مكاتب بتونس )

* المكاتب المحلية : 253 مكتبا محليا

* نوادي التربية المرورية وسلامة المرور : بعدد من المؤسسات التربوية والأحياء الجامعية والمؤسسات الصناعية

المجالس الوطنية والإستشارات :

  • الإضطلاع بمهمة الكتابة القارة للمجلس الأعلى للطرقات في صيغته القديمة عندما كان يترأسه السيد وزير النقل وعضو بالمجلس الأعلى لسلامة المرور منذ 1996 عندما كان يترأسه السيد الوزير الأول ثم عضو بالمجلس الوطني لسلامة المرور منذ 1999 في صيغته الأخيرة والذي يترأسه السيد وزير الداخلية والتنمية المحلية .

  • عضو بالمجلس الأعلى للتأمين منذ 2004

  • عضو اللجنة الفنية لمراجعة مجلة الطرقات 1997 – 1999

  • عضو اللجنة الفنية لمراجعة نظام التأمين على السيارات 2005 – 2006

  • عضو بالمجلس الوطني للوقاية من الأخطار المهنية

  • ممثلة بمجلس إدارة الوكالة الفنية للنقل البري منذ سنة 2000

العنوان : 45 شارع الحبيب بورقيبة – عمارة الكوليزي مدرج " س" الطابق الثاني عدد 201 - تونس 1000

الهاتف : 354740 71 . 216 + الفاكس : 354578 71 . 216 +

العنوان الإلكتروني : prevention@prevention.org.tn
prevention@prevention.org.tn
Cette adresse email est protégée contre les robots des spammeurs, vous devez activer Javascript pour la voir.

موقع الواب : www.prevention.org.tn


مهرجان الطفل للتربية المرورية

مهرجان الطفل للتربية المرورية

جربة من 20 على 22 مارس

2009


نظمت الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالإشتراك مع تعاونية الحوادث المدرسية والجامعية الدورة الأولى لمهرجان الطفل

للتربية المرورية "تحت شعار أطفالنا مستقبلنا" وذلك بمدينة جربة من 20 إلى 22 مارس 2009 . وأشرفت على إفتتاح المهرجان السيدة نجوى الميلادي كاتبة الدولة لدى وزير الصحة العمومية المكلفة بالمؤسسات الإستشفائية وأشرفت على إختتامه السيدة سلوى التارزي بن عطية كاتبة الدولة لدى وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والمسنين المكلفة بالطفولة والمسنين .
وتضمن برنامج المهرجان حملات تحسيسية في التربية المرورية قام بتنشيطها مجموعة من الأطفال ومسابقة في أغنية الطفل للتربية المرورية ، كما تم تنظيم معرض للصور والمعلقات حول موضع التربية المرورية إضافة إلى تكوين ورشات للرسم .
وسجلت مختلف فقرات المهرجان حضورا جماهيريا مكثفا خاصة إثر مسابقة أغنية السلامة المرورية التي شارك فيها العديد من كورال الأطفال من مختلف مناطق البلاد مثل كورال البحيرة من تونس وكورال المعهد الجهوي للموسيقى وكورال المعالي من صفاقس وكورال النور من بئر مشارقة وكورال الكثبان من دوز وكورال الأمواج وكورال المتوسط وكورال روضة العصافير من جربة إضافة إلى العديد من المشاركات الفردية. وكانت الجائزة الأولى من نصيب كورال البحيرة بتونس في حين كانت الجائزة الثانية مناصفة بين المعهد الجهوي للموسيقى بصفاقس وكوال الكثبان بدوز بأغنية "إشارة المرور" . وأحرزت كل من هالة اليعقوبي وميساء الماجري الجائزة الأولى في الأداء الفردي بأغنية "طريق السلامة" .
وتميزت الدورة من مهرجان الطفل للتربية المرورية بنجاح على جميع المستويات ، وقد تركت أطيب الإنطباعات لدى كل الضيوف الذين جاؤوا من سوريا والإمارات العربية المتحدة ، وبلجيكيا وفرنسا والبرتغال وإسبانيا.


الندوات و الملتقيات


الندوة العلمية حول التربية المرورية


نظمت الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالإشتراك مع تعاونية الحوادث المدرسية والجامعية على هامش مهرجان الطفل للتربية المرورية الذي انتظم بجزيرة جربة من 20 إلى 22 مارس 2009 الندوة العلمية الأولى للتربية المرورية.
و أشرفت على إفتتاحها الدكتورة نجوى الميلادي كاتبة الدولة لدى وزير الصحة العمومية المكلفة بالمؤسسات الإستشفائية وإختتمت أشغالها السيدة حبيبة المصعبي النائب الثاني لمجلس النواب.
وأسفرت الندوة عن التوصيات التالية

  • تفعيل التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة وإفراد التربية المرورية بإستراتيجية خاصة بها يتم وضع أسسها وتنفيذها بالتعاون بين الجهات الحكومية والجمعيات العاملة في مجال الوقاية والسلامة على الطريق.

  • التأكيد على ضرورة الإسراع بوضع برامج للتربية المرورية منذ سن ما قبل الدراسة تشمل رياض الأطفال ونوادي الطفولة وذلك بالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والمسنيين لتتواصل إلى المؤسسات الجامعية.

  • تكثيف الدورات التكوينية لفائدة الإطار التربوي بما يساهم في مزيد تطوير معارفهم في مختلف المجالات المتصلة بالتربية المرورية .

  • تزويد نوادي التربية المرورية بالمؤسسات التربوية بمختلف الوسائل البيداغوجية مع التأكيد على إحكام عملية التوزيع بالتنسيق بين الهياكل المعنية ومصالح وزارة التربية والتكوين.

  • ضرورة بحث آليات لإرساء شبكة لنوادي السواق الشباب بمختلف المؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية .

  • التأكيد على ضرورة فتح المجال ووضع آليات واضحة من خلال مرونة في التصرف على مستوى الإدارات الجهوية للتربية والتكوين لتجاوز بعض الأنشطة المناسباتية والظرفية وغير المستديمة.

  • بحث إمكانية بعث شهائد جامعية تعنى بالسلامة المرورية مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتكنلوجي .

  • تنظيم إستشارة تفضي إلى حسم الإختلاف في وجهات النظر حول إدراج التربية المرورية ضمن البرامج الرسمية .

  • تكليف عدد من الإطارات التربوية في حدود الإمكانيات البشرية المتاحة لتكليفها بتدريس التربية المرورية بعد تمكينهم من تكوين معمق في الغرض.

  • حث الأطراف المعنية على وضع برنامج وطني يهدف إلى تكوين عدد من حاملي الشهادات الجامعية في ميدان التربية المرورية من خلال بعث آلية في إطار الصندوق الوطني للتشغـــيل 21–21 لتدريس هذا الإختصاص بالمؤسسات التربوية على غرار ما تم وضعه لإنجاح برنامج تعليم الكبار.

  • تبني مقترح إقرار يوم وطني للسلامة المرورية يتم الإحتفال به سنويا في مختلف المؤسسات التربوية بجميع مراحلها، يتم خلاله إسناد جوائز وطنية وجهوية ومحلية لأنشط مؤسسات تربوية .

الحملات التحسيسية

حملة عيد الفطر




بطاقة معايدة مطوية

حملة تحسيسية

« إحترموا حقوق المترجل »

ملصقة سيارة السلامة المرورية
حملة بشارع بورقيبة




حملة بسوق سيدي عبد السلام

العطلة الآمنة

.

السيد رفيق الحاج قاسم وزير الداخلية والتنمية المحلية يزور جناح الجمعية
معرض الجمعية

شهائد تقدير للكاريكاتوريين

متطوعو الجمعية

حملات تحسيسية بمحطات الإستخلاص
حملة تحسيسية داخل الباخرة

حملة بميناء حلق الوادي موجهة لمواطنينا بالخارج

الشراكة على المستوى الجهوي


الندوة العلمية الدولية حول

التخطيط المروري الحديث : "من أجل عواصم ومدن آمنة من حوادث الطرق"

9-8 ماي 2009

الجذاذة الفنية

الإطار: الإحتفال بأسبوع المرور العربي من 4 إلى 10 ماي 2009 م

القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية 1430هـ/2009 م

النشاط: ندوة علمية محورها التخطيط المروري وإدارة حركة الجولان

الفترة: 8-9 ماي 2009م

المكان: القيروان

الفندق: القصبة

الجهات المنظمة:

· الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات

· المنظمة العربية للسلامة المرورية

الجهات الداعمة:

- وزارة الداخلية والتنمية المحلية بالجمهورية التونسية

- وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بالجمهورية التونسية

- الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب

- المنظمة العربية للمدن

- المنظمة الإسلامية للمدن

- المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

- المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

الجمهور المستهدف:

- المعنيون بالأمثلة المرورية في البلديات

- المعنيون بالتخطيط المروري بالوزارات المعنية بالتجهيز والأشغال

- الهياكل المرورية

- مكاتب الدراسات

- الهيئات والجمعيات غير الحكومية المعنية بالوقاية من حوادث الطرقات

البرنامج

التسجيل في الندوة

الاسم الثلاثي: ………………………….……………......................………Name:

الجمعية/الجهة:……………………………..………..........................Organization:

الدولة:……………………………………..……........................………Country:

العنوان:…………………………………………...............…………....Address:

الوظيفة/المسؤولية:………………………………...................... Position/Job Title:

رقم الهاتف:………………….………………………....…................. Telephone:

رقم الفاكس:…………...…………………………………..…......................Fax:

الجوال:……………................................………………… ...Cell/Mobile/GSM:

البريد الإلكتروني:…………………………………………………...........E-Mail:

الموقع على الانترنت:………………………………………..................Web Site:

تاريخ الوصول ..........................................................................

موعد الرحلة .................... ..... رقمها .........................................

الإقامة والنقل:

تتحمل الوفود المشاركة مصاريف النقل والإقامة

علما بأنه تم الإتفاق مع الفنادق بمدينة القيروان على أسعار تفاضلية لإقامة كاملة شاملة الضرائب :

- فندق "القصبة" ( مكان إنعقاد الندوة ) 60 دولارا

- فندق الكنتننتال 30 دولارا


2009/06/17

انشطة الجمعية

تسعى الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات ككل الجمعيات المعنيّة بمجال السلامة المرورية في العالم، إلى القيام بمجموعة من الأنشطة التي تمتد على مدار السنة والتي تستجيب لحاجيات مناسبة معنيّة أو حدث موسمي أو غيره، ونذكر بالخصوص:

  • الحملات التحسيسية
  • الندوات والملتقيات
  • التربية المرورية
  • التظاهرات

الشراكة



على الصعيد الوطني
  • تتعاضد الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات لإنجاح حملاتها التحسيسية أو التربوية مع جل الوزارات

    وتتعاون أيضا مع الشركات والمؤسسات الوطنية على غرار عجيل وجيف وتأمينات ستار أو الجامعة التونسية لشركات التأمين والوكالة الفنيّة للنقل البري ومؤسسة تونس للطرقات وديوان التونسيين بالخارج وتونيزيانا والكشافة التونسية.

على المستوى العالمي
  • تعتبر الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات ومنذ تأسيسها عضوا في المنظمة العالمية للوقاية من حوادث الطرقات وفي الجامعة الدولية للمرور (IRF).وقد سبق لها أن أبرمت إتفاقيات شراكة مع العديد من الجمعيات الأجنبية المعنيّة بمجال السلامة المرورية،كالجمعية الألمانيّة للوقاية من حوادث الطرقات وكلّ من الجمعيتين الإسبانيّة والفرنسية ومؤخرا مع المكتب السويسري للوقاية من الحوادث .

    أمّا مع الدول الأجنبيّة العربية فقد سجلّت الجمعيّة تعاونها مع جمعيتي المغرب والبحرين،في إطار إتفاقيّة شراكة، تعتبر أساس الملتقى المنظم حينها حول أخطار السياقة عند الشباب في العالم العربي وأخذ بعين الإعتبار مساهمتها الفعالة في الضغط على نسب حوادث المرور في الجمهورية التونسية ،تحصّلت الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بمناسبة إنعقاد المؤتمر العربي السابع للحركة المرورية على درع مجلس وزراء الداخلية العرب

    وهذه تعدّ المرّة الأولى التي نالت فيها منظمة عربيّة شرف المشاركة في مثل هذه التظاهرة وتركت إنطباعا طيّبا

    اتفاقية شراكة مع المكتب السويسري للوقاية من الحوادث


إحصائيات حوادث المرور في تونس

إحصائيات حوادث المرور في تونس


* عدد رخص السياقة : 2.156461 رخصة

* أسطول العربات : 1.285653 عربة



حوادث المرور في تونس

* عدد الحوادث : 10681 حادثا

* عدد القتلى : 1497 حادثا

* عدد الجرحى : 14559 جريحا

* المعدل اليومي للحوادث لسنة 2007 : 29,18 حادث

* المعدل اليومي للقتلى لسنة 2007 : 4,09 قتيلا

* المعدل اليومي للجرحى لسنة 2007 : 39,78 جريحا

* تمثل السرعة العنصر الأساسي من حيث خطورة الحوادث وقد ساهمت بنسبة: 26.12% من المجموع العام للقتلى و 17,82% من المجموع العام للجرحى

* يحتل فصل الصيف الصدارة من حيث عدد الحوادث المسجلة بنسبة : 26,13% من مجموع الحوادث المسجلة

(طبقا لإحصائيات الإدارة العامة للحرس الوطني لسنة 2007)

* الكلفة الإقتصادية والإجتماعية لحوادث المرور :

( 60 ألف دينارا عن كل قتيل و 12 دينارا عن كل جريح)


قانون الطرقات

الفصل 7:

يجب على كل سائق

1- أن تكون له المؤهلات البدينة والنفسية اللازمة وأن يكون في حالة بدينة وعقلية تسمح له بالسياقة وأن يكون دائما متحكما في عربته أو قادرا على قيادة حيواناته

2- أن يمتنع عن السياقة خاصة:

*إذا كان تحت تأثير حالة كحوليّة

*إذا تناول أدوية مخدرة أو مواد من شأنها التأثير على مؤهلاته

*إذا كان في حالة إرهاق

تضبط بأمر نسبة الكحول الصافي في الدم التي يعتبر السائق بسببها تحت تأثير حالة كحولية وكذلك الحالات والشروط التي يقع فيها القيام بالتحريات الراسية إلى إثبات الحالة الكحولية...

الفصل 8:

يخضع سائقي بعض أصناف العربات إلى نظام خاص حيث يستوجب على السائقين احترام مدة و فترات الراحة لبدنيا الفاصلة بين فترتي السياقة بمدة وفترات الراحة الدنــــيا الفاصــــلة بين فـترتي ســيـاقـــــة

الفصل 13:

"يجب على السائق أن يكون دوما يقظا ومتحكما في سرعة عربته أو حيوناته.كما يجب عله أ يعدل سرعته حسبما تقتضيه إشارات المرور وحالة الطريق والطقس وكثافة الجولان والعوارض المتوقعة وخاصيات العربة وحمولتها..."

الفصل 42:

" يجب في الفترة الفاصلة بين غروب الشمس وطلوع النهار إستعمال الأضواء القانونية التي يتحتم أن تجهّز بها العربات. ويـــجب إســتعمال الأضــواء نهارا كلّما إقتضت ظروف الرؤيـــــة ذلك.."

قواعد الجولان

الفصل 53:

"لا يجوز نقل الأشخاص على الدراجات أو الدراجات النارية إلا عللى مقاعد أو في مجرورة مهيأة خصيصا لهذا الغرض

ولا يجوز أيضا حمل الأشياء إلاّ بالقدر الذي لا يعرقل سياقة تلك الدراجات والدراجات النارية ولا يشكّل خطرا على سلامة الجولان وبقيّة مستعملي الطريق..."


جرائم الجولان

تنقسم مخالفات أحكام قانون الطرقات والنصوص التطبيقيّة له إلى أربعة أقسام:

- مخالفات عاديّة

- مخالفات خطيرة

- جنح

- جنايات

مخالفات من الصنف الأوّل

* سائق لا يستعمل السبيل اللازم للجولان بطريق متعدّد السبل

* سائق لا يخفض بصفة ملحوظة من سرعته

- عند الإقتراب من الثكنات ومخارج المعامل والحضائر

-عند مقاطعة أو مجاوزة حيوانات الجرّ أو الحمل أو الركوب أو المواشي

* التوقف أو الوقوف دون أخذ الإحتياطات اللازمة قبل مغادرة العربة

* توقف أو وقوف عربة داخل مواطن العمران:

أ- قرب الرصيف وعلى مسافة تزيد على 30سنتيمترا

ب- على الجهة اليسري من الطريق ذي الإتجاهين

ج-من الجهة اليمنى أو الجهة اليسرى من الطريق ذي الإتجاه الواحد في الحالات التي تمنع فيها ذات النظر التوقّف أو الوقوف

* الوقوف بأماكن يمنع فيها الوقوف بواسطة علامة عموديّة أو سطحيّة

* إستعمال المنبهات الصوتيّة في غير الحالات المسموح بها

* سائق لا يستعمل أضواء الوضعيّة أو أضواء الوقوف في حالة التوقف أو الوقوف ليلا خارج مواطن العمران أو ليلا في صورة عدم وجود إنارة عموميّة داخل مواطن العمران

مخالفات من الصنف الثاني

- سائق لم يتخّذ الإحتياطات اللازمة حتّى يتفادى تعطيل حركته و الحدّ من مجال رؤيته سواء بسبب عدد الركاب أو وضعيتهم أو بسبب وضع أشياء غير شفافة على الزجاج

- سائق يسلك المعبّدات أو السبل غير المخصصّة له..

- سائق لا يخفض بصفة ملحوظة من سرعته

* إذا كانت ظروف الرؤية غير كافية وفي المنعرجات والمنحدرات الحادة وأجزاء الطريق الضيّقة والمكتضّة

مخالفات من الصنف الثالث:

- سائق أحدث عرقلة للجولان ولم ينبّه غيره من مستعملي الطريق إليها...

- تجاوز مدّة السياقة المحدّدة

- عدم إحترام فترات الراحة الفاصلة بين فترتي سياقة

- إجتياز أو السير على خطّ متواصل في غير حالات المجاوزة

- سائق لم يترك مسافة أمان كافية بين عربته أو العربة التّي تتقدمّه حتّى يتمكّن من تفادي الإصطدام بها في صورة التخفيض الفجئي أو الوقوف المفاجىء لها...

-سائق لا يخفض بصفة ملحوظة من سرعته:

* عند الإقتراب من عربات النقل العمومي للأشخاص عند ما يكون الركّاب بصدد الصعود أو النزول أو عند الإقتراب من محطّات النقل.

* عند الإقتراب من ممّرات المترجّلين

* إذا كانت ظروف الرؤية لا تسمح بمواصلة السير خاصّة عند وجود ضباب أو أمطار غزيرة

* قرب المدارس

- سائق لم ينحاز إلى أقصى يمينه أو زاد في سرعة عربته عند مجاوزته من طرف عربة أخرى

- سائق لم ينحار إلى أقصى يمينه أو زاد في سرعة عربته عند مجاوزته من طرف عربة أخرى

- سائق عربة تسير بسرعة منخفضة لا ينحاز بعربته إلى أقصى يمين المعبّد ولم يستعمل الحاشية عند الإقتضاء ليفسح مجال المرور للعربات التي تتبعه..

- سائق لا يفسح المجال خلال العمليّة التي يقوم بها لتغيير إتجاهه المجال لمرور:

* العربات القادمة من الإتجاه المعاكس بالمعبّد التي يتأهبّ لمبارحته ما لم توجد علامة تقضى بخلاف ذلك

* الدراجات والدراجات الناريّة المتجوّل على المسالك الخاصّة بالدرّاجات والتي تجاز المعبّد الذي يتهيأ لسلوكه

*المترجليّن

العقوبات

* يعاقب كل مرتكب لإحدى المخالفات الخطيرة بخطيّة تتراوح من أحد عشر (11) إلى ستين(60) دينارا:

تعتبر مخالفة خطيرة إحدى المخالفات التالية:

* تجاوز السرعة القصوى المسموح بها بأقّل من عشرين (20)كلم/س

* عدم إحترام الأولوية

* عدم التنازل للعربات ذات الأولويّة

* إحداث عرقلة أو خطر لحركة الجولان بوضع أشياء إة إلقائها على المعبّد أو عدم إزالتها في الوقت المناسب

* عدم اخذ الإحتياطات اللازمة لتفادي سيلان الزيوت أو المواد التي تتسبّب في الإنولاق أو تناثر الحصى أو الرمال أو حمولة العربة أو البعض منها.

* المقاطعة على اليسار

* إستعمال أضواء الطريق عند المقاطعة أو عند السير ليلا وراء عربة

* السير بدون إنارة ليلا أو عند وجود ضباب

* عدم قيام المالك بإجراء الفحص الفنّي لعربته أو إستعمال شهادة فحص فنّي منتهية الصلوحيّة

* إستعمال عربة تنفث دخانا أو تحدث ضجيجا يتجاوز المقاييس المسموح بها بنسبة تفوق 50% (الفصل 84 من قانون الطرقات المؤرّخ في 26 جويلية 1999)

* يعاقب بالسجن لمدة أقصاها شهر وبخطيّة تتراوح من واحد وستين (61) إى مائة (100) دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل مرتكب لإحدى الجنح التالية

* عدم إحترام علامات إو إشارة الوقوف بما في ذلك إختراق مقاطع السكك الحديدية المجهزّة بحواجز أو بنصف حواجز

* المجاوزة الممنوعة

* الوقوف أو التوقف أو السير إلى الوراء على المعبد بالطرقات السيارة

* السياقة خلافا لما إقتضاه قرار سحب رخصة السياقة

* إستعمال أكثر من رخصة سياقة من نفس الصنف

* نقل أشخاص على عربة غير مهيأة لذلك

* عدم تغيير شهادة تسجيل عربة في الآجال القانونية المضبوطة بقرار من الوزير المكلّف بالنقل

* فرار كلّ سائق إثر التسبّب في أضرار ماديّة لعربة أخرى محاولا التفصّي من المسؤولية المدنيّة

* تعليم السياقة بترخيص منتهى الصلوحيّة

* تعليم السياقة بعربة لا تستجيب للشروط المطلوبة

* وضع أو إستعمال آلة كاشف الرادار بالعربات أو تجهيزيا بها (الفصل 85 من نفس القانون)

* يعاقب بخطيّة تتراوح من 100 إلى 500 دينار كلّ سخص يضع في الجولان عربة أو مجموعة عربات يتجاوز وزنها الجملي الوزن الجملي المرخص فيه او الوزن الجملي الناقل المرخص فيه أو تتجاوز حمولتها الحمولة القانونية على المغزل.

ويعاقب بخطية من واحد وستين(61) إلى مائتي (200)دينار كلّ شخص يتجاوز السرعة القصوى المسموح بها بعشرين كلم في الساعة أو أكثر

وتكون العقوبة بالسجن لمّدة أقصاها شهر وبخطيّة تتراوح من واحد وستين (61)إلى مائتي(200) علاوة على العقوبات المنصوص عليها بالفصلين 85و87من قانون الطرقات،إذا نتجت عن تجاوز السرعة القصوى المسموح بها بعشرين كلم في الساعة أو أكثر أضرار ماديّة للغير وكان مقترنا بإحدى الجنح التالية

* المجاوزة الممنوعة

* السياقة خلافا لما إقتضاه قرار سحب رخصة السياقة

* وضع أو إستعمال آلة كاشف الرادار بالعربات أو تجهيزها بها

* السياقة تحت تأثير حالة كحوليّة

* السياقة بدون رخصة ّأو السياقة بدون الحصول على الصنف المطلوب

* عدم الإمتثال لإشارة الوقوف أو للمراقبة من قبل الأعوان المكلفين بذلك والمباشرين.(الفصل86 من قانون 26 جويلية 1999)

* يعاقب بالسجن من ستّة أشهر إلى ثلاث سنوات وبخطيّة تتراوح من 500 إلى 3000دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كلّ مرتكب لإحدى الجنح التالية:

- وضع عربة في الجولان غير حاملة للبيانات المتعلقة بتشخيصها أو وقع محوها أو إزالتها جزئيّا أو كليّا أو وقعت إحاطتها باللّحام

* إذخال تغيير على البيانات المتعلّقة بتشخيص العربة

* إستعمال عربة مجهزّة بلوحة تسجيل تحمل رقم تسجيل لا يخصّها

* الجولان بعربة غير مسجلة أو بشهادة تسجيل مدلسّة أو غير مطابقة للعربة(الفصل 88 من قانون 26 جويلية 1999)

* ويعاقب بالسجن لمّدة أقصاها ستّة أشهر وبخطية تتراوح من 100 إلى 500 دينار إو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كلّ مرتكب لإحدى الجنح التالية:

* السياقة تحت تأثير حالة كحوليّة

* السياقة بدون رخصة أو السياقة بدون الحصول على الصنف المطلوب

* السير في الإتجاه المعاكس بالطرقات السيارة أو الرجوع على الأعقاب لا سيما بعبور الأرض المسطحة أو بإستعمال نقاط العبور الخاصّة

* عدم الإمتثال لإشارة الوقوف أو للمراقبة ن قبل الأعوان المكلفة بذلك و المباشرين

* رفض الخضوع لإجراءات غثبات الحالة الكحوليّة أو تناول مشروبات كحوليّة داخل عربة بالطريق

* عدم الإعلام بتحطيم عربة

* إستعمال عربة غير حاملة للوحة الصانع في الجولان من قبل مالك وممثّل قانوني لشخص معنوي

* إدخال تغييرات جوهريّة على عربة بدون ترخيص

* تعليم السياقة بدون إجازة

* تعليم السياقة بدون الحصول على شهادة الكفاءة المهنيّة

* مخالفة الأحكام المتعلّقة بالمرور على الجسور وجولان مجموعات

السلط المكلفة بمعاينة جرائم الجولان

* يتولى معاينة الجرائم المرتبّة عن مخالفة أحكام هذه المجلّة :

-مأمور الضابطة العدليّة

-أعوان الأمن و الحرس الوطني المكلفون بشرطة الطرقات والمرور

يخوّل لأعوان الوزارة المكلّفة بالنقل المحلفين لهذا الغرض معاينة الجرائم المتعلقة:

-تنظيم النقل البري

تشخيص العربات

كما يخوّل لأعوان الوزارة المكلفة بالتجهيز المحلفين لهذا الغرض من أجل معاينة الجرائم المتعلقة بأوزان وأقسية العربات والتراخيص المسلمّة من قبل مصالح هذه الوزارة

تقع معاينة الأضرار التي تلحق السبل العمومية أو توابعها من قبل أعوان الوزارة المكلّفة بالتجهيز المحلفين لهذا الغرض مع مراعاة الحقّ المخوّل لجميع الأعوان المشار إليهم بهذا الفصل في تحديد محاضر من أجل الأضرار التي تقع بحضورهم كما يعيّن لأعوان الوزارة المكلّفة بالبيئة المحلفين لهذا الغرض معاينة الجرائم المتعلّقة بالتلوث والضجيج الصادرين عن العربات.(الفصل 100من قانون الطرقات المؤرّخ في 26 جويلية 1999)

*عند معاينة إحدى الجرائم يحرّر في شأنها محضر يحال على العدالة وتوجه منه نسخة إلى السلط الإدارية المختصة إذا كانت الجريمة من الجرائم التي تنجّر عنها عقوبة إداريّة.

إثبات جرائم الجولان

* يتم إثبات جرائم الجولان التالية باجهزة ووسائل يقع تحديدها وضبط شروط إستعمالها بأمر:

- تجاوز السرعة القصوى المسموح بها

- تجاوز مدّة السياقة

- تجاوز الوزن الجملي المرخّص فيه والوزن الحملي الناقل المرخص فيه

- السياقة تحت تأثير حالة كحوليّة

- التلوث والضجيج الصادرين عن العربات

إستخلاص الخطايا:

* يتّم إستخلاص الخطايا المتعلّقة بالمخالفات العاديّة إمّا نهائيّا أو على وجه التأمين.

* في صورة عدم دفع الخطيّة فورا سواء كانت بعنوان الإستخلاص النهائي أو على وجه التأمين فإنّ المخالف يمنح أجلا لخلاص الخطيّة لا يتجاوز الخمسة عشر يوما إبتداء من تاريخ إرتكاب المخالفة وإلى أن يتّم الدفع وتسحب منه رخصة السياقة وتسلّم له مقابلها رخصة وقتيّة صالحة لمدة 15 يوما

وفي صورة عدم دفع مقدار الخطيّة في الأجل المذكور تضاعف الخطيّة بعنوان التأخير ويمنح المخالف أجلا إضافيا ب15 يوما لتسوية وضعيته وبإنقضاء هذا الأجل الثاني،يقع تضمين المخالفة بالسجل الوطني لجرائم الجولان وتبقى رخصة السياقة لدى السلطة التي عاينت المخالفة

وفور تسوية المخالف لوضعيته،ترجع إليه رخصة السياقة ويقع التنصيص على ذلك بالسجل الوطني لجرائم الجولان.

*إذا طلب مرتكب الجريمة إحالته على العدالة،يقع تأمين مبلغ الخطية ويجب تقديم هذا الطلب وقت تحرير المحضر من طرف العون الذي عاين الجريمة وإلاّ كان لاغيا ويجب على العون تضمين ذلك الطلب بالمحضر المحرّر من طرفه.

وفي هذه الصورة يحال المحضر وجوبا إلى العدالة في أجل لا يتجاوز الشهر (الفصل 114 من قانون الطرقات المؤرّخ في 26 جويلية 1999)

بقطع النظر عن حالات المسؤوليّة المدنية المنصوص عليها بمجلّة الإلتزامات والعقود فإنّ المتبرع يضمن الأضرار التي يتسبّب فيها التابع أثناء مباشرته لعمله

في صورة القيام بالحق الشخصي يقع إدخال المؤمن وعند الإقتضاء،صندوق الضمان لفائدة ضحايا حوادث السيارات في القضية وتكون المحكمة المتعهدّة مؤهلة للبتّ في الطلبات ذات الصبغة المدنية وخاصة منها ما يتعلّق بعقد التأمين